لمشاركة المادة اضغط علي زر القائمة

القبّة الخضراء المبتدعة في الحرم المدني
القسم :العلامة سعد بن عبدالرحمن الحصين رحمه الله



بتاريخ : 30-01-2013 05:40
عدد الزيارات : 2233


 

                    ( القبّة الخضراء المبتدعة في الحرم المدني )  

 

                            بسم الله الرحمان الرحيم              

 

احترق المسجد النبوي عام 654 هـ قبل أن تُبنى القبة على الحجرة ، ولم تًبْنَ عليها قبة حتى عام 678 هـ بناها الملك قلاوون الصّالحي ( ت 689هـ ) السابع من ملوك الترك بمصر ، وكان من المماليك قبجاقي الأصل . وكانت القّبة بلون الرّصاص الذي عليها حتى أمر السّلطان العثماني محمود عبد الحميد عام 1223 هـ بتجديدها وصَبَغَها باللون الأخضر . (أنظر : بدع القبور ، لصالح بن مقبل العصيمي ص 251 ـ 252 ) . قال ناقل هذه الأسطر ، ( سعد الحصين عفا الله عنه ) : والسّلطان محمود الثاني بن عبد الحميد الأوّل هذا ( مثل بقيّة السّلاطين العثمانيّين استعمله الشيطان لحماية المقامات والمزارات والأضرحة وما دونها من البدع ، وتميّز عن بقيّة إخوان الشياطين بأن الشيطان انتدبه لمحاربة الدّعوة التّجديديّة في مرحلتها الأولى بين عامي 1157 و 1233 هـ وخدم شياطين الجنّ والإنس بهَدْم عاصمة الدّعوة ( الدّرعيّة ) وقَتْل ونَفْي مئات من علماء الدعوة وأمرائها ، وخَتَم فساده في الأرض بإهانة وقَتْل وصَلْب الإمام عبد الله بن سعود واثنين من خَدَمِه رافقاه في سفره إلى عاصمة الظلم الدّيني والدّنيوي رحمهم الله ولا أعاد دولة الخرافة على الإسلام والمسلمين