لمشاركة المادة اضغط علي زر القائمة

جهود السلفيين في كشف ضلال الليبراليين
القسم :منبر المشرف



بتاريخ : 29-05-2014 05:24
عدد الزيارات : 107320


جهود السلفيين في كشف ضلال الليبراليين

 


بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ................. أما بعد:

فإن مما ميز الله به أهل السنة – الذين يسميهم الإخوان المسلمون والمتأثرون بهم كذباً بأنهم جامية – أنهم أنصار للدين بحق ولم يفرقوا بين جانب وجانب من الدين، لكن بمقتضى الحكمة قد يشتغلون ببيان جانب أكثر من غيره لأهميته، أو لخوف ضرره على عموم المسلمين وهكذا ...

فليسوا في إنكار المنكر انتقائيين، لكنهم بضوابط الشرع ملتزمون ، ومن ذلك أن الأصل فيمن أخطأ – فيما لا يسوغ الخلاف فيه – علانية ينكر عليه علانية ، سواء أمام المخطئ أو خلفه لعموم أدلة إنكار المنكر ما لم يترتب على ذلك حصول مفسدة أكبر؛ لأن الدين قائم على جلب المصالح وتكميلها ودرء المفاسد وتقليلها . كما قاله ابن تيمية وابن القيم وغيرهما ، وكما راعى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في عدم إنكاره على الأعرابي الذي بال في المسجد. أخرجه الشيخان عن أنس .

إذن الأصل أن ينكر المنكر على المخطئ علانية إذا كان خطؤه علانية خلفه وأمامه إلا الحاكم للأدلة الخاصة فيه، وأهل السنة وقافون وللشرع متبعون وبكله يؤمنون ، فلما جاءت أدلة خاصة عملوا بذلك .

وقد بينت هذه الأدلة وكلام العلماء في مقال:

الاحتساب بين الشرعية ( ابن باز وابن عثيمين ) والبدعية (يوسف الأحمد)

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101341


 

 

وهذا التجرد والانقياد للأدلة الشرعية لا تجده عند الحركيين والحزبيين ، بل هم في إنكار المنكر انتقائيون، فلو فعل رمز حزبي ما فعل غضوا الطرف عنه معرضين وكأنه لم يعص الله رب العالمين .

وأقصى ما يفعل أحدهم أن يخطئ رمزهم الذي جاء بالموبقات كالقرضاوي والعودة والعريفي ، لكنه يبقى معظماً له منافحاً عنه داعيًا الناس إليه ، وذلك لأن الحزبية تسيره فلا يستطيع عداءه ، وصدق من قال: الحزبية رق بلا ثمن.

 ولو أتى ببعض هذه الموبقات  حاكم أو من يخالفهم في منهجهم لطاروا بخطئه ونفخوا فيه، فهم بكيل الحزبية يكيلون لا بشريعة محمد يزنون .

وإذا تكلم في رمز من رموزهم بالبينة والبرهان صاح فرخ من فروخ الحزبية بأن هذه غيبة، والغيبة محرمة، ثم ما يلبث إلا وتراه في أعراض حكام المسلمين ودعاة أهل السنة ( الذين يسميهم جامية) والغاً متجاهلاً حرمة الغيبة التي كان بها يتدرع لرد حجج أهل السنة على الدعاة الحركيين لكن أنّى له ثم أنّى له أن يرد سهام الحق وشهب الوحي .

واعلموا أيها المسلمون أن الكلام في الناس إذا كان لمصلحة دنيوية أو دينية فهو جائز وإلا كان محرماً كما بينه علماء الإسلام ، وقد ذكرت هذا فيما يلي :

الرد على المخطئ ليس بغيبة والفرق بين النصيحة والغيبة

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=3071


 

الرد على المخالف من النصح والشفقة

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=102473


 

ومن التهم الهزيلة والكذب الكبار ما رمى به عوض القرني وسعد البريك وأمثالهما أهل السنة بأنهم متعاونون مع الليبراليين، لذا كتبت المقال بياناً للحقيقة التي قد تخفى ، وجمعت طرفاً من جهود أهل السنة في الرد على الليبراليين .

وقبل ذكره أنبه إلى أن المتعاونين والمتخاذلين مع الليبراليين هم طائفة من رؤوس الحزبية – كما سيأتي بيانه – في مقال مستقل – إن شاء الله - ، وصدق من قال : رمتني بدائها وانسلت .

وبعد إليك شيئاً قليلاً من جهود أهل السنة في الرد على الليبراليين ودعاة التغريب :


 

1/ مقالات الشيخ العلامة صالح الفوزان وما أكثرها منها:

الاختلاط وما قيل حوله

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214473


 

2/الزنديق تركي الحمد ثعبان ينفث سمومه في بلاد الحرمين. للشيخ عبد المحسن العباد

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=102263

وله مقالات كثيرة في الرد على العلمانية .


 

 

3/ طاقات المرأة وقدراتها العقلية والعلمية تتجلى في شخصية د.عزيزة المانع . للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214472


 

4/ حكم من يعتقد باليبرالية ويناصرها . للشيخ العلامة صالح السحيمي

http://www.islamancienttube.com/video/1743


 

5/ بطلان العلمانية ونقض تأسيس القرضاوي والسويدان. للشيخ حمد العثمان

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214480


 

6/ حقيقة الملكية الدستورية ودعاتها..يكشف مخططهم الليبرالي لإسقاط الدولة السعودية.  للشيخ عايد الشمري

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214460


 

7/ تحذير الموحدين من تحالفات الاخوان المسلمين مع الليبراليين. للشيخ عايد الشمري

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=4616


 

8/ التحذير من الليبرالية والعلمانية. للشيخ عبدالعزيز البرعي

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214481


 

9/ العلمانية حقيقتها وحكمها . للشيخ محمد سعيد رسلان

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214475


 

10/ تهافت الليبرالية. للشيخ بدر بن علي بن طامي

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=102244


 

11/ كل ما تريد معرفته عن الليبرالية. للشيخ بندر المحياني

 http://islamancient.com/play.php?catsmktba=101375


 

12/ دراويش الليبرالية والدعوة إلى الخرافة لأبي طارق النهدي

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=2709


 

13/ توضيح موجز لحقيقة العلمانية وما تفرع منها لأبي عمار علي الحذيفي

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214474


 

14/ سلمان العودة والليبراليون - رسالة إلى الشيخ ناصر العمر

http://www.islamancienttube.com/video/321


 

15/ الإسلام والليبرالية ضدان لا يجتمعان. للدكتور عبد العزيز الريس

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=4613


 

16/ نقض أصول الليبرالية ( تركي الحمد إنموذجاً ) . للدكتور عبد العزيز الريس

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=4611


 

هذه مجموعة قليلة من جهود أهل السنة في الرد على العلمانيين، ولمعرفة المزيد راجع ركناً في موقع الإسلام العتيق في الرد على الليبراليين

http://islamancient.com/catplay.php?catsmktba=2587


 

وللاستزادة هذا رد نفيس على من اتهم أهل السنة بالتعاون مع الليبراليين:

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=214479


 

فلله در أهل السنة ردوا على كل مبطل من الليبراليين والرافضة وأهل البدع من الإخوان المسلمين وغيرهم .

أسأل الله أن يحيينا جميعاً على التوحيد والسنة وأن يميتنا على ذلك ، وأن يحصن عوام المسلمين من دعاة الفساد .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 

                                                                   د. عبدالعزيز بن ريس الريس

                                                                المشرف على موقع الإسلام العتيق                                            

                                                                http://islamancient.com

                                                                      29 / 7 / 1435 هـ