لمشاركة المادة اضغط علي زر القائمة

بين الإخوان – بغلة أمريكا وإيران - والحوثيين
القسم :منبر المشرف



بتاريخ : 22-09-2014 05:23
عدد الزيارات : 14215


 

                     بين الإخوان بغلة أمريكا وإيران -  والحوثيين

 


بسم الله الرحمن الرحيم


 

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته .............. أما بعد:

فإن الحوثيين رافضة مجرمون ولا يستغرب منهم سوء في الدنيا أو الدين، بل يستغرب منهم خلاف ذلك .

وقد تكلمت عليهم فيما سبق :

مقال: الحوثيون بين إيران والقاعدة

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=3042


 

ودرس بعنوان : الحوثيون وأسود السنة

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=822


 

وقد سيطروا الآن على أماكن مهمة من اليمن، وهم يحاولون السيطرة على اليمن كله – رد الله كيدهم، وخيب –بقوته- آمالهم وجعلهم شذر مذر .

كم كانت جناية الإخوان المسلمين عظيمة لما كانوا سببًا من أسباب تمكن الحوثيين باليمن، وذلك بسعيهم ونفخهم لما يسمى بالربيع العربي .

ها هي بركة ربيعهم ربيع الشر وخريف العرب، أيها الإخوة المسلمون، أيها الحمقى, يا بغلة الغرب وأمريكا وإيران، كم بينت الأيام أنكم دمى بأيدي الغرب وأمريكا وإيران، وأنكم أجهل الناس بالواقع والشرع، وأنكم لا تحسنون إلا الإفساد لأديان المسلمين وبلادهم باسم الدين والحماسة فينجرف وراءكم السذج والسطحيون والمغفلون .

وكم يحاول الإخوان المسلمون السعوديون وأذنابهم الحركيون أن يشغبوا على هذه الحقيقة المكشوفة- وهي أن الإخوان بغلة الغرب وأمريكا وإيران، وأجهل الناس بالشرع والواقع، وسبب تمكن الحوثيين - والتي غدت ظاهرة ظهور الشمس في رائعة النهار .

فيقولون: إن الذي مكنهم ابتداء رئيس اليمن السابق  لا الإخوان المسلمون .

فيقال: إذا أخطأ الرئيس السابق بتمكينهم تقابلون ذلك بأن تزيدوا تمكينهم بالتطبيل للربيع العربي في اليمن الذي أدى إلى انفلات زمام الأمور وتسلطهم، أتعالجون الخطأ بخطأ أشد ؟؟!!

كم نصحكم أهل السنة وعلماؤهم – يا حمقى، يا مغفلون – أن تتركوا هذا الربيع العربي، والنفخ فيه فقابلتموهم بالطعن والنبز وأنهم ضد حريات الشعوب، وأنهم غلاة في الطاعة إلى ما هنالك .. فلا عقل ولا شرع !!


ونعتي لهم بأنهم حمقى ومغفلون من إحسان الظن بهم، وإلا فمن يعرف تاريخ الإخوان المسلمين يعرف أنهم امتداد للرافضة، وأنهم وإياهم وجهان لعملة واحدة، وأنهم صنيعة الإنجليز.

فلذا ليس بعيدًا أن يكون هذا ترتيبًا مقصودًا من كبارهم ورؤسائهم لأجل أن تحقق أمريكا وعدها لهم بتمكينهم من السلطة والرئاسة .

وقد يعاقبهم الله بذنب انبطاحهم مع الرافضة والتماوت مع فساد الرافضة عقديًا بأن يسلط الله عليهم الرافضة، فيمكرون بهم.


أنسيتم تباكي مرشد الإخوان في خطابه لخادم الحرمين الشريفين بترك قتل الحوثيين، ووصف دمائهم بأنها زكية، وتعامى عن دماء أهل السنة باليمن في دماج وفي السعودية على إثر اعتداء الحوثيين.


إن كل من أيد هذه الثورات من الإخوان المسلمين وأتباعهم السذج من السعوديين وغيرهم في القنوات والفيس بوك وتويتر، فهو مشارك في تسلط الحوثيين باليمن، بل مشارك في الدماء التي أزهقت بسوريا وليبيا .


وهاك برهانا على سذاجة رجل شاخ في الإخوانية، وفي أواخر حياته يكون سبباً رئيساً لتدهور الأمن باليمن، إن هذا الأشيمط المفتون عبد المجيد الزنداني

http://www.youtube.com/watch?v=8ES360ZPfTE


 

لا أدري ماذا سيقابل الله به عبد المجيد الزنداني وأمثاله من دعاة الثورة كسلمان العودة وناصر العمر ويوسف الأحمد ومحمد العريفي وعبدالعزيز الطريفي وسعود الشريم، الذين نفخوا في هذه الثورات، وأججوا نارها .

وهذه تغريداتهم محفوظة، وكلماتهم مسجلة باليوتيوب أكبر شاهد عليهم، بل وكتاب سلمان العودة الخارجي ( أسئلة الثورة) إدانة دان نفسه بها .


وكم أنجى الله السعودية ومصر ودول الخليج بحنكة وحكمة، وصدق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – شكر الله مساعيه وجهوده، وجعلها ذخرًا له يوم الدين - .


قد اعتاد الإخوان المسلمون وأذنابهم الحركيون في السعودية وغيرها بالتنصل من تبعة النار التي يشعلونها بطرق وقحة وممجوجة، بأن يرموا باللآئمة على غيرهم من الحكومات والعلماء، فيقوموا بدور آخر جديد بالتهييج عليهم بمطالبتهم إطفاء نار أوقدوها بعد أن كانوا قائمين بدور النفخ في النار وإشعالها .


يا سبحان الله قبل الثورة يقومون بدور تهييجها لإسقاط الحكومات وبعدها يقومون بدور تهييج الناس على الحكومات سعياً لإسقاطهم فهم لا يعرفون إلا الإفساد والدمار!.

لماذا يتعامون عن كونهم سببها، وعن المفاسد الكبيرة التي تترتب على دخول الحكومات في إصلاح هذه الفتن التي أثاروها ؟! .


لكن الحكومات أعقل منهم وأعرف بفخهم الإمريكي الإيراني فقد أصبح مكشوفاً؛ لذا كل يوم يزدادون خسارة وفشلًا، ومن ذلك أن الله سلب منهم دولتهم الإخوانية بمصر والتي بدأت بوادر تمكينها للرفض بمصر كما بدأ الرفض يتمكن بغزة على أيدي حماس الإخوانية .


إن من ينظر لهؤلاء الحزبيين وتقلبهم في الفتن يدرك أنهم فتنوا بذنوبهم، فصدق عليهم  قوله تعالى (أَوَلَا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لَا يَتُوبُونَ وَلَا هُمْ يَذَّكَّرُونَ)

وقوله ( أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)

وقوله (أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ)

وصدق في حقهم ما أخرج مسلم عن حذيفة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا، فأي قلب أشربها، نكت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها، نكت فيه نكتة بيضاء حتى تصير على قلبين، على أبيض مثل الصفا فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض، والآخر أسود مربادا كالكوز، مجخيا لا يعرف معروفا، ولا ينكر منكرا، إلا ما أشرب من هواه»


اللهم إنا نحمدك على نعمة التوحيد والسنة والسلامة من التسبب في الدماء ، اللهم احفظ إخواننا باليمن ، اللهم عليك بالحوثيين فإنهم لا يعجزونك يا قوي يا عزيز.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 

                                                   د. عبد العزيز بن ريس الريس

                                                          Dr_alraies@                                                                             

                                               المشرف على موقع الإسلام العتيق 

                                            http://islamancient.com/

                                                   27 / 11 / 1435 هـ

0