لمشاركة المادة اضغط علي زر القائمة

الدعوة إلى الله لا إلى النفس
القسم :منبر المشرف



بتاريخ : 01-11-2015 10:27
عدد الزيارات : 1269


الدعوة إلى الله لا إلى النفس

 


بسم الله الرحمن الرحيم

فإن الداعية إلى السنة يحتاج إلى مجاهدة نفسه وأطرها على الحق أطراً قال تعالى ) وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) وقال ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )


وبين أن الفلاح في خلاف هوى النفس كما قال تعالى( وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى . فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ) وحذر ربنا نبيه داود - عليه السلام - من الهوى فقال ( يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ) .


وإن كثيراً من الداعين إلى الله يفسد عليهم الشيطان دعوتهم ونيتهم ويجعلها دعوة إلى النفس وإلى الرئاسة بدلاً من الدعوة إلى الله وإلى إعلاء كلمته ودينه .


 

لمتابعة المقال :

http://islamancient.com/play.php?catsmktba=3007