لمشاركة المادة اضغط علي زر القائمة

لا تأمن إخوانيًا ولا حركيًا غيّر لباسه
القسم :منبر المشرف



بتاريخ : 04-02-2018 12:53
عدد الزيارات : 2378


لا تأمن إخوانيًا ولا حركيًا غيّر لباسه



بسم الله الرحمن الرحيم



سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أما بعد :

فإن توبة المخطئ والضال أيًا كان عملٌ صالح يحبه الله ، ويفرح به أهل الإيمان عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لله أشد فرحا بتوبة أحدكم، من أحدكم بضالته، إذا وجدها» أخرجه مسلم

لكن هذا شيءٌ وإيهامُ الإخواني الناسَ بأنه تغير شيءٌ آخر.



فإن الإخوان كالحرباء يتقلبون حسب مصالحهم ومصالح حزبهم، وهذا الذي عليه مؤسسهم حسن البنا-عامله الله بعدله-؛ فقد كان يظهر أمام الملك المصري فاروق بالثناء والمدح، ومن ورائه يخطط لقلب حكمه وإسقاط ملكه، ومن نماذج ثنائه الكاذب الماكر الكثير مقالٌ في مجلة النذير في العدد الثاني بعنوان "ملك يدعوا وشعب يجيب"، ثم يعترف المرشد الثالث للجماعة عمر التلمساني أن الانقلاب على الملك فاروق كان بترتيب من حسن البنا كما في ص21من كتابه "الملهم الموهوب حسن البنا" .... لمتابعة قراءة المقال:


http://islamancient.com/play.php?catsmktba=216371

0