hissro التصوير بالآلات الحديثة .. بحث مختصر مُفصّل - شبكة الإسلام العتيق

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

أسباب القحط

التصوير بالآلات الحديثة .. بحث مختصر مُفصّل

table_sun_
عرض المقال
 
التصوير بالآلات الحديثة .. بحث مختصر مُفصّل
14246 زائر
01-01-1970 03:00
غير معروف
بندر بن نايف المحياني العتيبي

..

بسم الله الرحمن الرحيم

..

التصوير بالآلات الحديثة .. بحث مختصر مُفصّل

..

اتّفق العلماء على تحريم التصوير، واختلفوا في: ما التصوير المحرم؟

والجواب أن للتصوير حالتان:

..

الحالة الأولى:

أن يكون للمُصوّر جُهد وعمل في الصورة، فهذا محرم، بل هو المراد في الأحاديث، ومثاله النحت، التجسيم، الرسم باليد.

..

الحالة الثانية:

ألاّ يكون للمصور عمل وجهد، وهو التصوير بالآلات الحديثة سواء الثابت (الصورة العادية) أو المتحرك (الفيديو) وهذا فيه خلاف بين المعاصرين، والصحيح الجواز، وبه قال ابن عثيمين.

..

والدليل على هذا التقسيم حديث "يقال للمصورين يوم القيامة أحيُوا ما خلقتم"، وحديث "من الذي ذهب يخلق كخلقي"؟! والحديثان في البخاري ومسلم.

..

وجه الدلالة أن قوله (خلقتم) وقوله (يخلق) يدل على أن التصوير المحرم خاصّ بما كان للمصور فيه عمل، ويُؤكّد هذا أن النصوص التي جاءت في الصور إنما جاءت في التصوير باليد إما رسماً أو نحتاً أو تجسيماً، بينما التصوير بالآلات الحديثة لم يكن موجوداً وقت ورود هذه النصوص.

..

وإلحاق تصوير الآلات الحديثة بالتصوير المحرم بسبب الاشتراك في اسم (التصوير) إلحاق ضعيف؛ من وجهين:

..

الوجه الأول:

أن الشريعة لم تجعل اسم التصوير سبباً وعلّة لتحريم التصوير.

..

الوجه الثاني:

أن تسمية التصوير بالآلات الحديثة تصويراً؛ تسمية عُرفية حادثة (متأخّرة في الزمن)، فلا يُبنى عليها الحكم.

..

مسائل متفرقة:

..

المسألة الأولى:

بيّن ابن حجر رحمه الله أن (الصورة) تُطلق على المرسوم وتطلق على المُجسّم.

..

المسألة الثانية:

جاء عن بعض الصحابة أن نقش خاتمه فيه صورة؛ فخاتم أنس كانت فيه صورة أسد أو ﺎئر، وخاتم أبي موسى الأشعري كانت فيه صورة أسد، وخاتم عمران بن الحصين كانت فيه صورة رجل مُتقلّدا سيفاً، (انظر/ مصنف ابن أبي شيبة ومصنف عبد ﺍﻟﺯﺍﻕ).

..

المسألة الثالثة:

لا يصح الاعتراض على التصوير بأن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه صورة؛ لأن الحديث من رواية الصحابي

أبي طلحة الأنصاري، وقد سمعه منه الصحابي زيد بن خالد الجهني، وسمعه من زيد اثنان من التابعين

هما: بسر بن سعيد وعبيد الله الخولاني؛ فمرض زيد، فزاره التابعيان، فوجدا على باب بيته سِتْرا فيه صورة، فقال عبيد الله: ألم يُخبرنا عن الصور يوم الأول؟! فقال بسر: ألم تسمعه حين قال "إلا رقما في ثوب"؟! فقال عبيد الله: لا، فقال بسر: بلى قد قال ذلك (انظر الحديث والقصة في البخاري ومسلم).

..

يتلخّص من القصة أمور:

..

الأول: ليست كل الصور تمنع دخول الملائكة.

الثاني: الصور التي ليس لها ظلّ لا تمنع دخول الملائكة.

الثالث: هذا هو الذي فهمه الصحابي والتابعيان من حديث النبي صلى الله عليه وسلم.

..

المسألة الرابعة:

لا يصح الاعتراض على الصور بأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عائشة بإزالة الصور التي رآها في البيت؛ لأن السب هو كونها أشغلته في الصلاة، وهذا ما جاء صريحاً في حديث أنس (كما في صحيح البخاري).

..

المسألة الخامسة:

لو قال قائل: كيف يكون تعليق الصور التي لا ظلّ لها أمراً مباحاً، ويكون ﺻُﻨﻌﻬﺎ باليد أمراً محرماً؟ فالجواب: لا إشكال في هذا؛ فقد يأثم صانع الصورة ولا يأثم من يقتنيها ويُعلّقها، لأننا نأخذ بالدليل لا بالعقل، وهذا يُشبه ما جاء عن ابن عباس في المصحف؛ فقد حرّم بيع المصاحف وأجاز شراءها (انظر/ مصنف ابن أبي شيبة ومصنف عبد الرزاق).

..

المسألة السادسة:

المسألة فيها خلاف بين المعاصرين، فلا ينبغي التعصب لأي قول من الأقوال، ولا يترتّب عليها جدال ولا نزاع ولا عداوة.

..

المسألة السابعة:

ممن رأى جواز التصوير بالآلات الحديثة الشيخُ ابن عثيمين رحمه الله، ومع أن له فتاوى كثيرة غير صريحة؛ إلا أن له فتوى صريحة بالجواز وبأن التحريم خاص بالصورة التي يكون للمُصوّر فيه عمل (انظر على سبيل المثال/ مجموع الفتاوى).

..

المسألة الثامنة:

ممن رأى تحريم التصوير بجميع أنواعه الشيخُ ابن باز رحمه الله والشيخُ صالح الفوزان حفظه الله.

..

المسألة التاسعة:

إن كان التصوير لحاجة ومصلحة فإن القائلين بالتحريم يجوّزونه، كصورة البطاقة الشخصية وما شابهها.

..

المسألة العاشرة:

حكم التصوير يختلف عن حكم الغلو في الصور، ويختلف عن حكم النياحة على صور الأموات، ويختلف عن تصوير النساء والعورات.

..

المسألة الحادية عشرة:

الخلاف المذكور في التصوير؛ خاص بتصوير ذوات الأرواح (الإنسان والحيوان)، أما تصوير الجمادات (الجبال والأشجار) فليس بمحرم.

..

المسألة الثانية عشرة:

البرهان على أن المصور بالآلات الحديثة ليس له جهد وعمل في الصورة؛ أن الأعمى يستطيع التصوير والتسجيل بمجرد الضغط على المفتاح (الزرّ) وكذلك الصغير الذي لا يَعقِل.

..

المسألة الثالثة عشرة:

البحث في حكم التصوير لا علاقة لها بالهوى، ولا بضعف الإيمان، ولا بتتبّع الرخص، ولا بالأخذ بزلاّت العلماء؛ بل هو بحث قائم على متابعة الدليل.

..

المسألة الرابعة عشرة:

ليس الغرض من كتابة المقال الدعوة للتصوير والتوسع فيه، بل المراد توضيح المسألة حتى لا يُشنّع أحد على الآخر، فمن أخذ بالتحريم تقليداً لمن قال بالتحريم؛ فله ذلك، ومن أخذ بالجواز تقليداً لمن قال بالجواز؛ فله ذلك.

..

بندر المحياني

..

   طباعة 
0 صوت
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
28-04-2013 12:23

(غير مسجل)

28-11-2012 01:44

(غير مسجل)

28-11-2012 12:17

(غير مسجل)

29-05-2012 10:33

(غير مسجل)

09-04-2012 01:35

(غير مسجل)

26-03-2012 09:19

(غير مسجل)

05-02-2012 10:22

(غير مسجل)

[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
5 + 9 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
   
 
table_sun_
جديد المقالات
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 11443
بالامس : 44824
لهذا الأسبوع : 56229
لهذا الشهر : 863001
لهذه السنة : 14588245
منذ البدء : 152430087
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 158213
الامس : 372851
الاسبوع: 1464241
الشهر : 6448699
من البداية: 182908280
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :2240826
[يتصفح الموقع حالياً ] 186
الاعضاء :0الزوار :186
تفاصيل الموجودين