hissro ثلاث دقائق مثيرة .. حادثة واقعية - شبكة الإسلام العتيق

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

b7

ثلاث دقائق مثيرة .. حادثة واقعية

table_sun_
عرض المقال
 
ثلاث دقائق مثيرة .. حادثة واقعية
6001 زائر
01-01-1970 03:00
غير معروف
بندر بن نايف المحياني العتيبي

..

بسم الله الرحمن الرحيم

..

ثلاث دقائق مثيرة

ــ حادثة واقعية ــ

..

جمعتني (واثنين من المشايخ) جلسةُ مناقشة مع (أحد المتأثرين بمنهج التكفير)؛ قيل لنا أنه متحمس لدرجة التهوّر! وأنه دائماً ما يصطحب كتاباً يستشهد به عند كل نقاش! وما أن انتهى المتحدّث من كلمته هذه حتى دخل علينا ابنُ الثلاث وعشرين سنة، يتأبط كتاباً؛ لم نحرص على معرفة اسمه بقدر ما ضحكنا تصديقاً لقول الشيخ الذي عرّفنا به قبل مجيئه

..

كان تركيز المشايخ الفضلاء مُتوجّهاً لأبرز أقوال أخينا هداه الله والمُتمثّل في إنكاره لموانع التكفير! بحيث إنه يُكفّر كل من يقع في الكفر؛ دون النظر لعذر الجهل أو الإكراه أو الخطأ أو التأويل!

..

بعد مناقشة تجاوزت الساعة والنصف؛ جاء دوري للمشاركة، استعنت بالله وقلتُ له: قبل الحديث معك؛ أريد أن أُلخّص قولك في المسألة!

..

فقال لي بأدب وهدوء: تفضل

..

قلتُ: أنت ترى أن الحجة قامتْ على جميع الخلق وأنه لا عذر لأحد في باب التكفير!

..

قال بلسان الواثق: نعم؛ لااااا عذر لأحد!

..

قلتُ: فالنتيجة؛ أنك لا تعترف بـ (موانع التكفير)!

..

فقال: نعم

..

سألتُه: ما رأيك فيمن يُنكر (أو يجهل) أن الله تعالى يعلم الغيب؟

..

لم أنتهِ من سؤالي إلا وهو يبادر بالإجابة: كافر!

..

قلتُ له: بلا إقامة حجة ولا موانع تكفير؟!

..

أجاب مُؤكّداً مبتسماً: لا يُعذر فيها أحد

..

هنا؛ قلت له: اسمع! .. ثم ذكرتُ له النبي صلى الله عليه وسلم لما خرج ليُسلّم على أهل البقيع ولحقتْهُ عائشةُ رضي الله عنها، ومما جاء في الحديث أنه قال لها: "لتخبريني أو ليخبرنّي اللطيف الخبير" وأنها قالت: (مهما يكتم الناس يعلمه الله)؟! قال: "نعم"

..

ثم قلتُ: ظاهرُ كلامها أنها كانت تنكر (أو تجهل) علمَ الله للغيب الذي في الصدور! فإما أن تُكفّر عائشةَ رضي الله عنها! أو تتراجع عن قولك وتعترف بموانع التكفير!

..

نظرتُ لوجه صاحبي فقرأت فيه لُغة الاستغراب! وكأنه يسمع بالحديث لأول مرة!

..

عاجلتُه بقولي: والحديث في صحيح مسلم؛ فلا سيبل لتضعيفه!

..

لا تزال نظرة الاندهاش تعلو وجهه! شعرتُ بأن شيئاً ما في داخله بدأ يتفكّك، وبدا لي قلبُه مُهيّئاً للاستجابة

..

عندها عاتبتُه قائلاً: انظر؛ كفّرني! كفّر الحكومة! كفّر من شئتَ! لكن والله لئن كفّرتَ أم المؤمنين عائشة لأكوننّ خصمك يوم القيامة ولآخذنّ بثيابك بين يدي ربي وأقول: يا ربّ انتقم لي منه؛ هذا كفّر أم المؤمنين أمام عيني!

..

لم أنتهِ من كلامي الذي لم يتجاوز ثلاث دقائق حتى طأطأ رأسه إلى الأرض ولم يرفعه إلا والدموع تملأ عينيه

..

حمدتُ اللهَ وباركتُ له بالتراجع وانصرف الجميع

..

ما أودّ قولَه:

..

أن كثيراً ممن يخالقون أهلَ السنة؛ لم يسمعوا حججَ مخالفيهم، ولو سمعوا فإنهم يسمعون بنية الجدال والردّ لا بنية الاستفادة وطلب الحقّ

..

إن ادّعاء التجرّد، ورفع شعار اتّباع الدليل؛ كل ذلك لا ينفع؛ مالم يكن المرءُ طالباً للدليل بحق، ومستسلماً لنور الوحي الذي يلوح في أفقه كل حين

..

إن نور الوحي لا يستقرّ إلا في قلب عبد صادق، طالب للحق، متضرع لمولاه، منطرح بين يدي سيّده؛ يسأله الهدى والسداد، ذلك العبد الذي يملك من القوة والعزيمة ما يجعله مستعداً لاتّهام رأيه والتراجع عنه متى ما رأى الحق في خلافه

..

رسائل مباشرة:

..

حاسب نفسك، راجع أفكارك، تعاهد آرائك؛ فإن التعصب من الصوارف عن قبول الحق

..

لا تغترّ بنفسك ولا تركن إلى أصحابك ولا تفتتن بالكثرة؛ فهذا كله مما لا يُفرح به

..

لا تنفكّ عن تلمّس خطى النبي صلى الله عليه وسلم وسننه وآثاره

..

اعرض نفسك على ميزان الحقّ ومنهج العدل؛ الكتاب والسنة وآثار سلف الأمة

..

أفهام الناس في لنصوص الكتاب والسنة متفاوتة؛ والحقّ مع مَن وافق فهم السلف الصالح

..

من المعين الصافي:

..

قالت عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل افتتح صلاته "اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون؛ اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم" رواه مسلم

..

وقال علي رضي الله عنه: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قل اللهم اهدني وسددني؛ واذكر بالهدى هدايتك الطريق، والسداد سداد السهم" رواه مسلم

..

وقال عبادة بن الصامت رضي الله عنه: (إن على الحق نوراً)

..

وقال ابن عمر رضي الله عنه: (ما فرحت بشيء في الإسلام أشد فرحاً بأن قلبي لم يدخله شيء من هذه الأهواء)

..

وسُئل أبو بكر بن عياش رحمه الله: (مَن السُّنِّي)؟ فقال: (الذي إذا ذُكرت الأهواء لم يتعصب لشيء منها)

..

بندر المحياني

..

   طباعة 
0 صوت
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
31-03-2012 06:10

(غير مسجل)

[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
2 + 9 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
   
 
table_sun_
جديد المقالات
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 11449
بالامس : 44824
لهذا الأسبوع : 56235
لهذا الشهر : 863007
لهذه السنة : 14588251
منذ البدء : 152430093
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 158219
الامس : 372851
الاسبوع: 1464247
الشهر : 6448705
من البداية: 182908286
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :2240826
[يتصفح الموقع حالياً ] 186
الاعضاء :0الزوار :186
تفاصيل الموجودين