hissro تحكيم الشريعة الإسلامية عبادة لله - شبكة الإسلام العتيق

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ماهي السرورية

تحكيم الشريعة الإسلامية عبادة لله

table_sun_
عرض المقال
 
تحكيم الشريعة الإسلامية عبادة لله
1883 زائر
02-02-2012 07:02
غير معروف
صالح بن فوزان الفوزان

تحكيم الشريعة الإسلامية عبادة لله

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

وبعد: فيظهر على ألسنة بعض الناس أن القصد من تحكيم الشريعة الإسلامية هو العدل بين الناس فقط. وهذا مقصد صحيح فإنه لا يتحقق العدل إلا بتحكيم الشريعة الإسلامية في جميع الشؤون؛ في العقائد وفي المقالات والمذاهب والمناهج الدعوية وفي السلوك والأخلاق وفي المظاهر والبواطن وتحكيم الشريعة في جميع الاختلافات والخصومات والمنازعات. قال تعالى: وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ (10) سورة الشورى، فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (59) سورة النساء، وليس القصد هو تحكيم الشريعة في الخصومات والمنازعات المالية والحقوقية فقط، كما تركّز عليه بعض الجماعات الدعوية، ثم أيضاً ليس القصد من تحكيم الشريعة هو تحقيق العدالة بين الناس فقط، بل الأهم من ذلك أن تحكيم الشريعة عبادة لله وتوحيد له. وتحكيم الآراء والقوانين الوضعية والأقوال الاجتهادية التي لا دليل عليها كل ذلك يعد من شرك الطاعة، كما قال تعالى في أهل الكتـاب: اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ (31) سورة التوبة، وعند ذلك قال عدي بن حاتم رضي الله عنه: يا رسول الله إنا لسنا نعبدهم. قال صلى الله عليه وسلم: (أليسوا يحلّون ما حرّم الله فتحلّونه ويحرّمون ما أحلّ الله فتحرّمونه) قال عدي: بلى. قال صلى الله عليه وسلم: (فتلك عبادتهم).

فليُنتبه لذلك فإنه في غاية الأهمية؛ لأنه يمس العقيدة وكثيرٌ ممن ينادون بتحكيم الشريعة لا ينتبهون له حتى قال دعاة الضلال: القصد هو إقامة العدل بين الناس بأي دستور وهذا القائل ينسى أن الله قال: إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ (40) سورة يوسف، وأمر رسوله بقوله: وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ (49) سورة المائدة، وقوله تعالى: أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ (50) سورة المائدة، وكل حكم غير حكم الله فإنه حكم الجاهلية، وقال تعالى: وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ، َأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ، فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (44، 45، 47) سورة المائدة.

وفَّق الله الجميع لفهم كتابه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

عضو هيئة كبار العلماء

   طباعة 
0 صوت
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
   
 
table_sun_
جديد المقالات
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 97068
بالامس : 124929
لهذا الأسبوع : 641593
لهذا الشهر : 3123590
لهذه السنة : 3121184
منذ البدء : 182896732
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 243838
الامس : 452956
الاسبوع: 2049605
الشهر : 8709288
من البداية: 213374925
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :3184228
[يتصفح الموقع حالياً ] 351
الاعضاء :0الزوار :351
تفاصيل الموجودين