hissro الرد على جهالات ابراهيم السكران بالحجة والبرهان - شبكة الإسلام العتيق

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

613

الرد على جهالات ابراهيم السكران بالحجة والبرهان

table_sun_
عرض المقال
 
الرد على جهالات ابراهيم السكران بالحجة والبرهان
2853 زائر
27-01-2016 07:36
صحيفة الرؤية السلفية

الرد على جهالات ابراهيم السكران بالحجة والبرهان


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه والتابعين بإحسان إلى يوم الدين.


أما بعد

من طريقة أهل الأهواء أنهم يبحثون في كتب العلم ما يؤيد مناهجهم المنحرفة مستغلين زلات من ليسوا بمعصومين وهم معرضون عن قول الله عز وجل ( فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ ) الآية

ومن هؤلاء التيارات الحركية السياسية المعاصرة التي تبحث عن ما يؤيد منهجها المنحرف

سأعرض مثالا منهم , وهو للكاتب الحركي الثوري ابراهيم السكران حيث كتب تغريدتين تدل على جهله بعقيدة أهل السنة والجماعة أو تجاهله لها , باحثا عن خطأ هنا أو هناك يؤيد منهجه البدعي المنحرف


( التغريدة الأولى)

استقلال العالم : بعث التيمي إلى الخوارج يدعوهم، فقال النخعي: إلى من تدعوهم؟ إلى الحجاج ؟

فرأى النخعي الاستقلال عن الطرفين : الغلاة والظلمة .


في هذه التغريدة يبحث السكران عن شيء من مواقف السلف يؤيد منهجه , ولكنه نقل حاطب ليل , حيث أراد أن يدلل على موقف العلماء بين الغلاة والظلمة فأتى بنقل عن النخعي الذي كان يرى أن الحجاج كافر وليس مجرد ظالم

قال ابن حجر عن الحجاج ( وكفره جماعة منهم سعيد بن جبير والنخعي) تهذيب التهذيب 211/2

وفوق هذا فإنه لا حجة لأحد من المبتدعة على أهل السنة بما جرى في زمن السلف من فتن , فإن أهل السنة استقر أمرهم وصاروا يقررون في عقيدتهم السمع والطاعة لأئمة الجور , وصاروا يقررون أن هذا أصل عند أهل السنة وأن المخالفين لهذا الأصل هم أهل الأهواء كالخوارج والمعتزلة والرافضة , ولا يقبلون الاحتجاج بما وقع فيه بعض السلف


يقول الإمام ابن تيمية


( ولهذا استقر أمر أهل السنة على ترك القتال في الفتنة للأحاديث الصحيحة الثابتة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وصاروا يذكرون هذا في عقائدهم، ويأمرون بالصبر على جور الأئمة وترك قتالهم، وإن كان قد قاتل في الفتنة خلق كثير من أهل العلم والدين ) منهاج السنة 530/529-4


وهذه التغريدة الثانية

(استقلال العالم . قال مالك: إن كان الإمام مثل عمر بن عبدالعزيز وجب الذب عنه. أما غيره فدعه، ينتقم الله من ظالم لظالم .

فاستقل عن الطرفين: غلاة وظلمة.)


هذه التغريدة هي في نفس السياق , السكران يبحث عن ما يؤيد منهجه المنحرف منهج الخوارج والمعتزلة وأفراخهم من حزب التحرير في زمننا هذا


وللرد على هذه الشبهة نقول

أولا : هات إسناد هذه المقولة للإمام مالك , فإن أئمة المالكية أنكروا جملة من الأقوال المنسوبة للإمام مالك في باب التعامل مع الأمراء

ثانيا : إن صحت نسبة هذه المقولة للإمام مالك فإننا نعمل بمقولة مالك نفسه الذي يقول "إنما أنا بشر أخطئ وأصيب ، فانظروا في رأيي ، فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه، وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه. وقوله : كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر" يعني النبي صلى الله عليه وسلم

وبالتالي نعرض هذا القول المنسوب للإمام مالك على الدليل فإن وافقه قبلنا وإن لم يوافقه تركناه لنرى هل يؤمر الناس بالصبر وعدم الخروج على الحاكم الظالم أم يُتركون ويقال دعهم ظالم يسلط على ظالم

تواترت الأدلة الصريحة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم الدالة على الأمر بالصبر على جور الأئمة وعدم منابذتهم , وكذا آثار الصحابة والتابعين وتقريرات أئمة الإسلام , كما تواترت الأدلة الصحيحة الصريحة على الأمر بقتال الخوارج حتى أنه لم تأت أدلة في فرقة من الفرق كما جاء في الخوارج

ولم ينقل في دليل واحد اشتراط العدل في عدم الخروج على الأئمة , بل كانت واضحة صريحة في النهي عن الخروج على أئمة ظلمة , ولم ينقل في دليل واحد اشتراط قتال الخوارج إذا خرجوا على إمام عادل دون الظالم

جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من رأى من أميره شيئاً يكرهه فليصبر ، فإنه من فارق الجمعة شبراً فمات فميتة جاهلية )

وفي الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم ( إنكم سترون بعدي أثرة وأمورا تنكرونها» قالوا: فما تأمرنا يا رسول الله؟ قال: «أدوا إليهم حقهم، وسلوا الله حقكم )

وفي الصحيحين عن النبي عليه الصلاة والسلام ( وأن لا ننازع الأمر أهله»، قال: «إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان» )

قال النووي في شرحه على مسلم لهذا الحديث ( وأما الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة ظالمين وقد تظاهرت الأحاديث بمعنى ما ذكرته وأجمع أهل السنة أنه لا ينعزل السلطان بالفسق وأما الوجه المذكور في كتب الفقه لبعض أصحابنا أنه ينعزل وحكي عن المعتزلة أيضا فغلط من قائله مخالف للإجماع ) النووي شرح مسلم12/229


وإذا نظرنا إلى فهم الصحابة لما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وجدنا فهمهم يخالف ما يدعو له السكران وأمثاله ويوافق من يسميهم السكران وأمثاله ( غلاة الطاعة )

عن سويد بن غفلة قال : قال لي عمر بن الخطاب رضي الله عنه : (لا أدري لعلك أن تخلف بعدي فأطع الإمام ، وإن أمر عليك عبد حبشي مجدع ، وإن ظلمك فاصبر ، وإن حرمك فاصبر ، وإن دعاك إلى أمر ينقصك في دنياك فقل : سمعا وطاعة ، دمي دون ديني ) أخرجه البيهقي وابن أبي شيبة والخلال والآجري وغيرهم بسند صحيح



روى البخاري في الصحيح عن نافع، قال ( لما خلع أهل المدينة يزيد بن معاوية، جمع ابن عمر، حشمه وولده، فقال: إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة» وإنا قد بايعنا هذا الرجل على بيع الله ورسوله، وإني لا أعلم غدرا أعظم من أن يبايع رجل على بيع الله ورسوله ثم ينصب له القتال، وإني لا أعلم أحدا منكم خلعه، ولا بايع في هذا الأمر، إلا كانت الفيصل بيني وبينه )

قال حنبل: اجتمع فقهاء بغداد في ولاية الواثق إلى أبي عبد الله ( يعني أحمد بن حنبل ) وقالوا له: إن الأمر قد تفاقم وفشا يعنون إظهار القول بخلق القرآن وغير ذلك ولا نرضى بإمرته ولا سلطانه، فناظرهم في ذلك وقال عليكم بالإنكار بقلوبكم ولا تخلعوا يدا من طاعة ولا تشقوا عصا المسلمين، ولا تسفكوا دماءكم ودماء المسلمين معكم، وانظروا في عاقبة أمركم، واصبروا حتى يستريح بر أو يستراح من فاجر وقال ليس هذا صواب، هذا خلاف الآثار.

وقال المروذي سمعت أبا عبد الله يأمر بكف الدماء وينكر الخروج إنكارا شديدا ( الآداب الشرعية 175/1 )

كما رأيت أمامك الأحاديث الصحيحة وآثار الصحابة وأقوال الأئمة في النهي عن الخروج عن الأئمة الظلمة , ثم يأتي حركي متعالم على خطى الخوارج والمعتزلة ليقول أنه من ينهى الناس عن الخروج فليس هو بعالم مستقل !

هزلت

ابراهيم السكران يرى أن العالم "المستقل" من صفاته أنه لا يبلغ الناس هذه الأحاديث والآثار الصحيحة , ولذلك يكتم الخوارج والحركيون ( كالسكران ) هذه الأحاديث ولا ينشرونها بين الناس


مع التنبيه إلى أن الحركيين يستخدمون مسمى ( عالم مستقل ) ليطعنوا في كبار علمائنا الذين يعملون في هيئات حكومية


ومن جهة أخرى

ابراهيم السكران الذي يرى أن الحاكم الذي يُنهى الناس عن الخروج عليه يجب أن يكون مثل عمر بن عبدالعزيز هو نفسه عد الوقوف مع محمد مرسي رباطا وجهادا مع أن مرسي يفاخر بالديمقراطية والحكم الوضعي , وبرغم طوام مرسي والإخوان المعلومة للجميع , فكيف أصبح مرسي مثل عمر بن عبدالعزيز ؟! هذا يؤكد تلاعب هؤلاء الحركيين بالدين وانحرافهم عن سبيل أهل السنة


انظر لتغريداته:

( الذي أراه أن من اعتصم في رابعة ونحوها لتكون كلمة الله هي العليا فهذا جهاد أفضل من الاعتكاف في العشر .

ومن اعتصم لأغراض الدنيا فنيته لما اعتصم له .)

(في التعامل مع الرباط في رابعة ، لا شيء أحسن من التوازن ، الدعوة لإصلاح النيات

وتقرير قاعدة اعتبار شرط القدرة والإمكان وسقوط المعجوز عنه )


أخيرا أوصي الشباب بأن لا يفرطوا في دينهم وأن لا يأخذوا عن هؤلاء الذين لم يعرفوا بعلم , فابراهيم السكران كان بالأمس قبل سنوات قليلة ليبراليا يزعم أن مناهجنا فيها غلو واليوم انتقل إلى صف الداعمين للخوارج

خذوا عن العلماء الأكابر الذين شابت لحاهم في العلم وعرفوا بالمنهج السلفي ولم يعرف عنهم التلون والتنقل

فإن هلاك العامة على أيدي أهل البدع

والله أعلم وأحكم وهو سبحانه الهادي إلى سواء السبيل


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

والحمد لله رب العالمين


====================

صحيفة الرؤية السلفية rslfi@

   طباعة 
0 صوت
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
9 + 5 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
   
 
table_sun_
جديد المقالات
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 28191
بالامس : 38875
لهذا الأسبوع : 28180
لهذا الشهر : 999169
لهذه السنة : 8874541
منذ البدء : 146711672
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 174961
الامس : 366902
الاسبوع: 1436192
الشهر : 6584867
من البداية: 177189865
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :2190535
[يتصفح الموقع حالياً ] 198
الاعضاء :0الزوار :198
تفاصيل الموجودين