Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

نظرات في سيره أئمة الدعوة

أسباب عدم الخشوع في الصلاة

table_sun_
عرض الفتوى
 
أسباب عدم الخشوع في الصلاة
427 زائر
31-12-1969 10:00
غير معروف
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
السؤال كامل
إنني امرأة متزوجة وقد هداني الله سبحانه وتعالى إلى عبادته والمحافظة على الصلوات المكتوبة والنوافل، وصلاة الضحى وصلاة الليل، وطاعة زوجي والبر بالوالدين، وكنت أشعر بالخشوع والخوف عند الصلاة، وعندما أسمع الآيات القرآنية والأحاديث المشتملة على الترهيب والترغيب عن الجنة والنار، أو عذاب القبر، أو الآخرة عموماً، إلا أنني -يا سماحة الشيخ- أصبحت منذ فترة لا أشعر بذلك الخشوع والخوف عندما يمر بي ذكر شيء من ذلك الذي شرحته سابقاً، أرجو إفادتي عن سبب عدم خشوعي، مع أنني ما زلت أحافظ على الصلاة المكتوبة والنوافل، كما أرجو إرشادي إلى كيفية التغلب على نفسي؛ حتى يعود إليَّ الخشوع كما كان سابقاً؟
جواب السؤال
نوصيك بالإكثار من ذكر الله وسؤاله أن يعمر قلبك بخشيته وتعظيمه، فلعله عرض ذكر شيء من أمور الدنيا أو المشاغل الزوجية أو البيتية وما أشبه ذلك. فنوصيك بالضراعة إلى الله وسؤاله أن يعمر قلبك بخشيته وتقواه وتعظيمه، ونوصيك أيضاً بالإكثار من قراءة القرآن والإكثار من ذكر الله عز وجل وتسبيحه وتهليله، فإن هذا من أسباب خشوع القلب ورجوع الحالة الطيبة السابقة.

التصنيف: الصلاة

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
تحميل الفتوى    
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
5 + 9 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 91739
بالامس : 147705
لهذا الأسبوع : 91715
لهذا الشهر : 766270
لهذه السنة : 4962081
منذ البدء : 118910076
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 238509
الامس : 475732
الاسبوع: 1499727
الشهر : 6351968
من البداية: 149388269
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :1899388
[يتصفح الموقع حالياً ] 193
الاعضاء :0الزوار :193
تفاصيل الموجودين
تيوب الاسلام العتيق